منتدى طلبة قسم الاعلام جامعة تكريت

منتدى طلبة قسم الاعلام في جامعة تكريت منتدى ثقافي طلابي شبابي خاص بطلاب قسم الاعلام وجد ليعبروا عن افكارهم ومقترحاتهم و ابداعاتهم فمرحبا بكم في منتداكم

    فضل العشرة من ذو الحجة

    شاطر
    avatar
    اسراءاسماعيل

    عدد المساهمات : 354
    نقاط : 459
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 22/10/2009

    فضل العشرة من ذو الحجة

    مُساهمة  اسراءاسماعيل في الخميس نوفمبر 19, 2009 8:49 am

    بــــــــسم اللــــــــه الرحـــــــــمن الرحـــــــــيم



    العشر من ذي الحجة
    و قد تكون آخر عشر تدركها في عمرك



    ( والفجر * وليال عشر والشفع والوتر)
    وَاللَّيَالِي الْعَشْر الْمُرَاد بِهَا عَشْر ذِي الْحِجَّة ... عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ " إِنَّ الْعَشْر عَشْر الْأَضْحَى وَالْوَتْر يَوْم عَرَفَة وَالشَّفْع يَوْم النَّحْر "


    قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم " ما من أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فيها أَحَبُّ إلى اللَّهِ من هذه الأَيَّامِ -يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ- قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ ولا الْجِهَادُ في سَبِيلِ اللَّهِ؟ قال: ولا الْجِهَادُ في سَبِيلِ اللَّهِ إلا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فلم يَرْجِعْ من ذلك بِشَيْءٍ"

    قال رسول الله : ((ما مِن أيّام أعظمُ عند الله ولا أحبّ إلى الله العملُ فيهنّ من أيّام العشر، فأكثِروا فيهنّ من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير))

    فيها يوم عرفة ، ويوم الحج الأكبر

    في صحيح مسلم في فضل يوم عرفة*... عن عَائِشَةُ أنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:«مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنْ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمْ الْمَلَائِكَةَ فَيَقُولُ: مَا أَرَادَ هَؤُلَاء

    روى البخاري بصحيحه عن طارق بن شهاب قال : قال رجل من اليهود لعمر : يا أمير المؤمنين , لو ان علينا انزلت هذه الآية ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) لأتخذنا ذلك اليوم عيدا , فقال عمر : "إني لأعلم أي يوم نزلت هذه الاية , نزلت يوم عرفة , في يوم الجمعة "[8]
    ففي هذا اليوم أكمل الله دينه وأتم نعمته , فمن الواجب علينا أن نشكر الله على إتمام نعمته علينا والتقرب اليه بالفرائض والنوافل على ضوء ما جاء بالكتاب والسنة

    .................................................. ......................

    الحج والعمرة:

    عن عبد الله بن مسعود , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تابعوا بين الحج والعمرة , فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة , وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة )
    قال عليه الصلاة والسلام: " من حج لله فلم يرفث ولم يفسق خرج كيوم ولدته أمه "

    .................................................. ........................

    صيام يوم عرفة:
    ...................................
    سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة فقال: "يكفر السنة الماضية والباقية"

    كثرة الدعاء:
    ....................................
    والإكثار من الدعاء فأكثر يوما يعتق الله فيه من النار هو يوم عرفه روى مسلم عن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ما من يوم أكثر من أن يعتق فيه عبداً من النار , من يوم عرفة , وانه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة , فيقول ما أراد هؤلاء )

    وروى الترمذي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير"

    .............................................
    قراءة القرءان ، كثرة الصلاة والصوم والصدقة:

    قال النوويّ رحمه الله: "فليس في صومِ هذه التسعة ـ يعني تسع ذي الحجّة ـ كراهةٌ شديدة، بل هي مستحبّة استحبابًا شديدًا" انتهى

    قال ابن حجر رحمه الله: "والذي يظهَر أنّ السببَ في امتياز عشر ذي الحجة بهذه الامتيازاتِ لِمَكان اجتماع أمّهات العبادة فيها، وهي الصّلاة والصّيام والصّدقة والحجّ وغيرها، ولا يتأتّى ذلك في غيرها"
    ............................................

    التكبير

    وهو الآن سنة مهجورة مع أنه شعار هذه الأيام و يكون في كل وقت وهو

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر , لا إله إلا الله , والله أكبر الله أكبر , ولله الحمد .

    ذكر البخاري رحمه الله تعالى عن ابن عمر وعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنهم , أنهم كانوا يقولون في أيام العشر : الله أكبر الله أكبر الله أكبر , لا إله إلا الله , والله أكبر الله أكبر , ولله الحمد
    وهذا هو التكبير المطلق .
    أما المقيد فهو ما يكون عقيب الصلوات الخمس من يوم النحر إلى آخر أيام التشريق
    ويستحب رفع الصوت بالتكبير في الأسواق , والدور , والطرق , والمساجد وغيرها لقوله تعالى ) ولتكبروا الله على ما هداكم )
    .............................................
    الأضحية:

    سنة كريمة سنها لنا المصطفي – صلى الله عليه وسلم - في تلك الأيام المباركة ألا وهي سنه الأضحية.


    الفرائض

    فيؤدي الإنسان الفرائض، ويجتهد في تكميلها، وأدائها على أفضل وجه شرعت عليه. ثم الحرص على السنن الرواتب، والنوافل المطلقة

    في الليل:

    بما أن النهار في هذه الأيام أفضل من الليل ...فمن الأفضل أن يحرص المسلم على النوم مبكراً ..فلا تأتي الساعة العشرة مساء إلا وقد ذهب الجميع للنوم.
    هذا من سنة النبي – صلى الله عليه وسلم – فقد كان – صلى الله عليه وسلم – يكره النوم قبل العشاء، والحديث بعدها.
    ليكون أقوى له على العمل والاجتهاد

    قبيل الفجر إلى الصلاة:

    - أن تقوم قبل الفجر أقل شيء بنصف ساعة تصلي ...
    -ثم تجلس قبل الفجر بعشر دقائق..تستغفر..قال تعالى (الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ
    -وتذكر ذنوبك وتفريطك... قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ( [20]
    -واحذر أشد الحذر من أن تمنع عينيك إذا دمعت من البكاء.."...دعها ..تسيل فلها في هذا الوقت لذة لا يعدلها لذة ، لذة الخلوة بالله..ومراقبة النفس.... روى البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قالسبعةٌ يظلّهم الله في ظلّه...)، وفيه (ورجلٌ ذكر الله ففاضتْ عيناه)، وفي رواية (ذكر الله خاليًا )

    لقد ذكر القرآن البكاء في عدة مواضع فمدح البكائيين من معرفة الله و خشيته كقوله تعالى: (وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ)[22]
    قال تعالى أولئكَ الذينَ أنْعمَ اللهُ عليهم منَ النبيينَ من ذريةِ آدمَ وممنْ حملنا معَ نوحٍ ومن ذريةِ إبراهيمَ وإسرائيلَ وممن هديْنا واجتبينا إذا تُتْلى عليهم آياتُ الرحمنِ خرُّوا سجّداً وبُكِيّاً)[23]
    كذلك قوله تعالى وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِين ) [24]

    ثم إذا أذن المؤذن..تذهب مباشرة للمسجد...وتقرأ نصف جزء.قبل الإقامة.........

    بعد صلاة الفجر:

    وبعد صلاة الفجر يجلس المسلم يقرأ، وليس مثل القرءان مليّنًا للقلوب ومصلحًا لها، وقد أمرنا الله – عز وجل – بقراءته بتدبر وتفكر، ومن هنا كان الاقتراحين التاليين...

    أولاً: برنامج تدبر:

    الاستماع إلى جزء قرآني بصوت أحد القراء المتقنين .. ثمّ قراءة نفس الجزء من المصحف

    ثانيًا: ختمة في العشر:

    * عدد أجزاء القرءان الكريم ( 30 ) جزءًا بواقع ( 3 ) أجزاء يوميًّا.
    * تقرأ عقيب كل صلاة ( 12 ) صفحة يوميًّا.
    * ثم قراءة تفسير ال ( 12 ) صفحة من تفسير السعدي..
    * وهكذا نكون قد أتممنا ختمة مفسّرة.
    * ويسبح ويذكر الله – تعالى - حتى طلوع الشمس ثم يصلي وينام قليلاً
    * و يستيقظ قبل صباحاً

    .................................................. .......
    اللهم تقبل منا انك انت السميع العليم
    avatar
    احمد سعد سلمان

    عدد المساهمات : 331
    نقاط : 456
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/10/2009
    العمر : 29

    رد: فضل العشرة من ذو الحجة

    مُساهمة  احمد سعد سلمان في الخميس نوفمبر 19, 2009 10:06 pm

    شكراً على الموضوع
    بارك الله فيك
    avatar
    محمد السلطان
    Admin

    عدد المساهمات : 279
    نقاط : 461
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009
    العمر : 30
    الموقع : www.media.1forum.com

    مشكوورة اسراء

    مُساهمة  محمد السلطان في الخميس نوفمبر 19, 2009 10:33 pm

    مشكوووووورة اسراء جعلها الله في ميزان حسناتك ان شاء الله


    _________________
    avatar
    اسراءاسماعيل

    عدد المساهمات : 354
    نقاط : 459
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 22/10/2009

    رد: فضل العشرة من ذو الحجة

    مُساهمة  اسراءاسماعيل في الجمعة نوفمبر 20, 2009 12:57 pm

    شكرا للزملاء احم ومحمد

    وتقبل الله منا ومنكم (بشرو صايميين ؟؟؟؟)

    جميلة غانم

    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 6
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/11/2009
    العمر : 28

    رد: فضل العشرة من ذو الحجة

    مُساهمة  جميلة غانم في الإثنين نوفمبر 23, 2009 2:28 pm

    مشكووووووووووووووووووووووورة حبي سرو على الموضوع الرائع وبارك الله بيج
    وجعلها الله في ميزان حسناتج امين يارب العالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:26 pm